هناك خيط رفيع بين لوم النفس ومعاقبتها. حفظ النفس من مقاصد الشريعة .. وأذيتها مخالف للعقل والدين . لوم نفسك على الأخطاء هو أول خطوات التصحيح . ولكن معاقبتها هو أخذها لمسار الانحدار . الانتباه لحدود هذا التباين .. سيصنع الفرق الذي سيصنع شخصيتك التي تحلم بها .