"ثم يزول كل شيء ظنناه بجهلنا باق، ونُفارِق ونُفارَق، ثم يمُر كل الذي مرّ، وتبقى آثاره عالقة بين ضلوعنا، ويبقَي الله في كل حين جابر الخواطر"